English
العالم الكبير ينفجر ويتداعى عليهم، وقد تمر بهم ولا تشعر بوجودهم، لن يكون لهم أدنى تأثير على حياتك، وربما حياتهم كذلك، يأتون ويذهبون ويموتون بدون صوت.

فيلم يأخذك إلى عدة محطات وشخصيات قد يكون بالنسبة لك إعادة اكتشاف من جديد لأماكن وشخصيات رأيتهم من قبل، ولكنك لم تلق لهم بالا. تشاهد عوالم مختلفة في المدينة الكبيرة من الأماكن الواسعة.

لتغوص في الأماكن الضيقة للغاية على الحواف الداخلية الخشنة لمدينة القاهرة، يعيش هؤلاء، في دروب متربة، عشش وحارات ساحات وأحواش، بحثا عن المأوى والدفء أو عن فرش وغطا.

إقتحام السجون :
في 29 يناير عام 2011 شهدت مصر أكبر عملية لاقتحام السجون في مصر وهروب العديد من المسجونين المدانين منها، وهو من أحد الحوادث الشهيرة عقب قيام ثورة 25 يناير عام 2011، وسادت حالة من الهرج والمرج في البلاد خوفا من المسجونين الهاربين، وأدى هذا العملية إلى هروب أكثر من 23 ألف سجين من عدة سجون في القاهرة والمحافظات الأخرى. القضية لم تُحسم حتى الآن، وهناك روايات وتسجيلات فيديو تذكر أن ضباط تابعين لوزارة الداخلية هم من أمروا بفتح السجون وتهريب المساجين من أجل إثارة الفوضى وترهيب الناس. الشيء المؤكد أن العديد من المساجين قد تم قتلهم في الطرقات أثناء مطاردة الجيش والأهالي لهم.
المقابر و مناطق الصوفية
الموالدية والصييتة في مصر هم هؤلاء الذين تربوا في أحضان الصوفية في مصر، تجدهم كثيرا في الموالد وحفلات الإنشاد الديني والذكر، لديهم مدخر لا ينفد من المتاع الموسيقي الديني، وقد بدأ ظهورهم في مصر تقريبا في العصر الفاطمي عند ظهور فرق من المداحين تخصصوا في مدح النبي صلى الله عليه وسلم، وكبرت هذه الطائفة مع ازدياد أعداد الصوفيين في مصر إلى حوالي 15 مليونا يقدمون أعمال خدمية لزوار الموالد، ويصاحبون كبار المنشدين كبطانة لهم في احتفالاتهم.
المقابر ومناطق الصوفية
الموالدية والصييتة في مصر هم هؤلاء الذين تربوا في أحضان الصوفية في مصر، تجدهمكثيرا في الموالد وحفلات الإنشاد الديني والذكر، لديهم مدخر لا ينفد من المتاع الموسيقي الديني، وقد بدأ ظهورهم في مصر تقريبا في العصر الفاطمي عند ظهور فرق من المداحين تخصصوا في مدح النبي صلى الله عليه وسلم، وكبرت هذه الطائفة مع ازدياد أعداد الصوفيين في مصر إلى حوالي 15 مليونا يقدمون أعمال خدمية لزوار الموالد، ويصاحبون كبار المنشدين كبطانة لهم في احتفالاتهم.
عزبة الزبالين
فرش وغطا من الأفلام القليلة التي ذهبت إلى الواقع في أماكن غير المطروقة في الدراما والسينما في مصر، كثير من المصريين لا يعرفون شيئا عن عزبة الزبالين أو حي الزرايب، والذي يقع في منطقة منشأة ناصر تلك المنطقة التى تبلغ مساحتها ١٠ أفدنة وتقع بالقرب من تلال المقطم، القريبة من جبل المقطم فى محافظة القاهرة ويعمل سكانها الذين يتجاوز عددهم ٣٠ ألف نسمة فى جمع القمامة والفضلات وفرزها وفصل بعضها عن بعض كالزجاج والأقشمة والأخشاب والحديد والبلاستيك

المنطقة معظم ساكنيها من المسيحيين، وستجد في هذه المنطقة أماكن لتربية الخنازير، والتي في الغالب تجد في القمامة غذاءها، كما يعمل معظم ساكني المنطقة في مهنة جمع وفرز القمامة، وهم يساهمون في إعادة تدوير القمامة بعد فرزها، ويوجد في المنطقة مساجد أيضا، فهناك القليل من ساكنيها مسلمين